إصابة الأطفال بالإنفلونزا أثناء السفر

إصابة الأطفال بالإنفلونزا أثناء السفر

يمكن أن نواجه بعض الصعوبات عند السفر مع الأطفال، خاصة في الفصول الباردة. يمكن أن يتأثر الأطفال خلال الرحلة بالأمراض المنتشرة والمعدية. إذا كان طفلك مصابًا بالأنفلونزا قبل السفر، فمن الأفضل أن تستشير الطبيب. إذا لم يمانع الطبيب في السفر، فهناك بعض الأشياء المهمة التي يجب مراعاتها.

يرتفع خطر الإصابة في المطار

تُعتبر المطارات أماكنا يلتقي فيها المسافرون القادمون من مختلف أنحاء العالم، وتكثر فيا الحركة على مدار اليوم. لذلك يرتفع فيها خطر الإصابة بالأمراض لاسيما الإنفلونزا. ويزيد هذا الخطر داخل الطائرة باعتبارها محيطا أصغر يسهل العدوى.

شرب الماء!

زيادة مستوى الماء في الجسم هي وسيلة جيدة للحد من الإصابة بالانفلونزا. شرب الماء هو الحل الطبيعي لضمان إزالة الجراثيم من الجسم ومنعها من التكاثر داخل الأنسجة. لذلك، ننصح بشرب السوائل بكمية كافية أثناء السفر.

لا تنس أدويتك

لا تنسى أخذ الأدوية اللازمة لخفض الحرارة ومسكنات الألم التي أوصى بها طبيبك أثناء السفر. إذا كان طفلك مصابًا بالحساسية تجاه أي شيء، فمن المهم أيضًا أخذ أدويته بكمية كافية. ننصح أيضا بأخذ مرهم ضد حالات الطفح، وحروق الشمس، ولدغ الحشرات. يمكنك زيارة تطبيق نقطة أجيبادم الصحية للحصول على نصائح إضافية بخصوص الأدوية اللازمة أثناء السفر.

رعاية الأذنين!

تتأثر آذاننا بالضغط داخل الطائرات، خاصة آذان الأطفال حتى إن كانوا بصحة جيدة. إن الأطفال الذين يعانون من أمراض أو ضعف الجهاز التنفسي، يتأثرون أكثر بالضغط. يمكن تجنب هذه المشكلة عن طريق إعطائهم علكة أثناء السفر بالطائرة. ويكفي إعطاء الرّضع مصاصة أو مشروبا، لأن حركة الفكّين والبلع يحولان دون انسداد الأذن.

لا تنسى الملابس الاحتياطية

إذا كان طفلك مريضًا، فقد يتعرق أثناء الرحلة. خذ الملابس الاحتياطية في مقصورة الطائرة للتغيير. قم أيضا بتغيير ملابسك عند اتساخها لتفادي نقل الجراثيم للأطفال. تأكّد من أخذ قدر كاف من الملابس النظيفة لتفادي غسل الملابس خلال الرحلة.