خمسة أسباب تفسّر الشعور بالتعب

خمسة أسباب تفسّر الشعور بالتعب

هل تشعر بالتعب والإرهاق على الرغم من حصولك على قسط كافٍ من النوم في الليل؟ نستمدّ من النوم الجيد الطاقة الكافية لقضاء يوم بين العمل والإنشغالات التي تستدعيها الحياة. لكن معظمنا لا يستطيع الحصول على راحة كافية مما يجعله يعاني طول اليوم لإتمام مهامه وتنفيذ مسؤولياته.

استهلاك الكربوهيدرات بكثرة من أسباب الإحساس بالتعب

صحيح أن الكربوهيدراتمصدر مهمّ من مصادر الطاقة. لكن هذه الطاقة التي نحصل عليها من استهلاك الكربوهيدرات قصيرة الأمد. عند أكل هذه الأغذية، يستخدمها الجسم فورا كوقود. وعندما تستهلك كميات أكثر من الكربوهيدرات، ترتفع مستويات السكر في دمك خلال فترة زمنية قصيرة جدًا مما يجعلك تحس بالوهن والنعاس في فترات طويلة من اليوم.

جفاف الجسم

إن حوالي 60 ٪ من جسم الإنسان يتكون من الماء. عندما نفقد 1.5٪ فقط من هذه الكمية، يصاب الجسم بعوارض الجفاف. إن العمل في مكتب مجهّز بمكيف قد يجعلنا ننسى شرب الماء بكميات كافية، مما يؤدي إلى الإحساس بالتعب.

مستويات الحديد المنخفضة

تكمن أهمية الحديد في تسهيله لنقل الأكسجين حول الجسم. إذا كانت مستويات الحديد في الجسم منخفضة، فمن الممكن أن تشعر بالتعب والدوار طوال الوقت. يمكن فحص الحديد من خلال اختبار الدم. تناول اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك لزيادة مستويات الحديد في الجسم.

نقص التغذية

إذا كنت تحاول إنقاص وزنك أو لا تجد وقتًا لتناول الطعام، فقد تحرم جسمك من السعرات الحرارية اليومية الكافية، وهذا الوضع سيؤدّي للإحساس بالتعب بلا شك. عندما يتوفّر الجسم على كميات قليلة من السعرات الحرارية، يقوم بتخزين الغذاء عوض حرقه لمنحك الطاقة اللازمة للقيام بمهامك اليومية.

عدم تحمل بعض الأطعمة

يمكن أن يسبب عدم تحمل بعض الأغذية لحصول الجسم على مستويات منخفضة من الطاقة، ومن دون طاقة نحس بالتعب. حاول أن تعرف عن طريق الإختبارات الطبية أنواع الأغذية المضرة بصحتك ومعادلاتها التي قد تُعوّضها من حيث مكوناتها الغذائية وسعراتها الحرارية.