تناول المضادات الحيوية أثناء السفر

تناول المضادات الحيوية أثناء السفر

خلال الرحلة، يمكنك مواجهة العديد من الأمراض مثل الإسهال. ينصح الأطباء المرضى الذين يصابون بالإسهال أثناء سفرهم بتناول المضادات الحيوية. لكن هذا الأمر قد يفتح المجال أمام استخدام للمضادات الحيوية بلا وعي ممّا قد يسبب بعض الآثار السلبية.

تلف الأمعاء

إن الإستخدام المفرط وغير الضروري للمضادات الحيوية يمكن أن يتلف البكتيريا المعوية الصحيّة. لهذا السبب، لا ننصح نهائيا بتناول المضادات الحيوية دون توصية الطبيب. تذكر أن هذه الأدوية لا تحميك من الفيروسات والطفيليات فقط، بل إنها تقضي على كل أنواع البكتيريا الصالحة والضارّة بدون تمييز.

ارتفاع خطر الإصابة

تناول المضادات الحيوية يساعد على الشفاء من مرضك الحالي. لكنه يضعف الجسم عن طريق القضاء على البكتيريا الصالحة وبالتالي إلى إضعاف جهاز مناعة الجسم. فتصبح أكثر عرضة للأمراض، خاصة عند تواجدك بمحيط مختلف. وفقا لدراسات المخبرية، فإن تناول المضادات الحيوية أثناء السفر يزيد من خطر دخول البكتيريا إلى جسمك بمرتين.

البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

تُؤكد الدراسات العلمية أن البكتيريا تتوفر على حافظة قوية تساعدها على تقوية نفسها ضد العلاجات التي واجهتها سابقا. لذلك فإنّ الإفراط في تناول المضادات الحيوية، يجعل الجسم عرضة لبكتيريا قامت بتقوية نفسها لمقاومة المضاد الحيوي الذي سبق وتعرّضت إليه. لهذا الأمرعواقب وخيمة على الصحة العامة. فهذه البكتيريا القوية، لا تتأثر بالمضادات الحيوية، وبالتالي لا تفيد الأدوية في القضاء عليها.

الآثار الجانبية

حتى لو كنت تعتقد أن استخدام المضادات الحيوية سيساعد على العلاج، فإن استخدامها من غير الضرورة، قد يتسبب أيضًا في مشاكل مثل الصداع وآلام على مستوى البطن. لا تأخذ معك المضادات الحيوية أثناء سفرك من دون استشارة طبية.