كيف تتجنب الشعور بالبرد داخل الطائرة؟

كيف تتجنب الشعور بالبرد داخل الطائرة؟

هل أصبت بالمرض بعد رحلة على متن الطائرة؟ وفقا لدراسة أجرتها صحيفة وول ستريت جورنال، فإن خطر الإصابة بنزلات البرد يرتفع بنسبة 20% عند السفر على متن الطائرة مقارنة بالمعتاد. في هذا المحيط الصغير، من المحتمل جدّاً أن يكون أحد الأشخاص مصاباً بالأنفلونزا. نظراً لكون الهواء مشتركاً على متن الطائرة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد. في الوقت نفسه، تعتبر الرطوبة المنخفضة في المقصورة عاملاً يمكن أن يمهّد للإصابة بالمرض.

انخفاض الرطوبة يمكن أن يسبب المرض

معظم طائرات شركات الطيران التجاريةتُحلّق على ارتفاع يتراوح بين 30000 إلى 35000 قدم، وعادة ما يكون معدل الرطوبة 10٪ أو أقل داخل الطائرة. عندما تكون مستويات الرطوبة منخفضة، يجف المخاط الموجود في أنفنا وحنجرتنا ويلتهب، وهو نظام دفاع طبيعي لجسمنا. هذا يخلق بيئة ملائمة لتكاثر الجراثيم.

تجنب لمس الأشياء التي يلمسها الكثير من الناس

عدة أشياء داخل الطائرة يلمسها الناس بكثرة، حاول أن تتجنّب قدر الإمكان لمسها بدورك. إذا كنت مضطرا للمسها، فتجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك من دون تنظيف يديك. أولئك الذين يستخدمون العدسات للنظر قد يواجهون صعوبة أكثر لتغييرها في بعض الأحيان. ننصحك بحمل جل مضاد للبكتيريا أو مناديل رطبة في حقيبتك.

شرب الماء

الصداع، ومغص المعدة، وتشنجات العضلات، هي أوّل عوارض جفاف الجسم. إذا كنت لا ترغب في مواجهة هذه المشكلات أثناء وبعد رحلتك، فاحرص على شرب الماء بكمية كافية.

تناول الفيتامينات

يمكن أن توفر الطائرات بيئة ملائمة لتكاثر الميكروبات التي قد تهاجم جسمك. يمكنك تجنب الإصابة عن طريق مساعدة جسمك على مقاومها عن طريق تقويته. ننصح بتناول الفواكه والخضر أو الفيتامينات التي ينصح بها الطبيب أيام قليلة قبل الرحلة. لمزيد من المعلومات حول الفيتامينات، يرجى زيارة موقعنا.