من نحن

من نحن

مجموعة أجيباديم للرعاية الصحية، التي تم تأسيس أول مستشفى لها في عام 1991، تقدم خدمات الرعاية الصحية من خلال عدد 21 مستشفى و16 عيادة خارجية وحوالي 22.500 موظفا منهم 3.500 طبيب و 4.000 ممرض. توفر أجيباديم، بفضل تقنيتها وبنيتها التحتية، خدمات التشخيص والعلاج وفقا لمعايير الرعاية الصحية المعتمدة وفق اعتماد اللجنة الدولية المشتركة JCI. بالإضافة إلى مستشفياتها والعيادات الخارجية، تقدم مجموعة أجيباديم للرعاية الصحية خدمات متعددة الجوانب “360 درجة” في كل مجال من مجالات الطب.

رحلة نمو في الرعاية الصحية

أجيباديم التي بدأت كمستشفى في المحافظة في عام 1991 تستمر رحلة نموها وتطورها على الساحة العالمية باتفاق تم التوصل إليه في عام 2012 مع مجموعة IHH للرعاية الصحية برهاد التي تعتبر إحدى أكبر المجموعات في الشرق الأقصى. مجموعة IHH للرعاية الصحية برهاد التي لديها استثمارات تعليمية وعقارية في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى استثمارات في المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية في 8 دول كبيرة من المحيط الهادئ الآسيوي تعتبر ثاني أكبر سلسلة رعاية صحية في العالم مع هيكل قوي يتكون من صندوق استثمار الحكومة الماليزية خزانة، شركة ميتسو اليابانية المحدودة وشراكة أيدنلار العائلية. كما كانت أجيباديم جزءا مهما من هذه السلسلة منذ عام 2012.

في عام 2016، استحوذت مجموعة أجيباديم للرعاية الصحية على مجموعة توكودا ومجموعة عيادات سيتي، وكلاهما من كبار مقدمي الرعاية الصحية البلغاريين. بفضل استثمار بقيمة 125 مليون يورو، تمكنت أجيباديم من توسيع عملياتها من خلال 4 مستشفيات و 5 عيادات خارجية، مما يجعلها أكبر مزود للرعاية الصحية الخاصة في بلغاريا. تدير أجيباديم حاليا 21 مستشفى و16 عيادة في 4 دول.

إنشاء علامات تجارية جديدة

توسع أجيباديم تغطية خدماتها من خلال إنشاء علامات تجارية جديدة برؤيتها لالتقاط مستقبل خدمات الرعاية الصحية المعاصر في يومنا الحالي. في عام 2014، طورت شركة أجيباديم علامة تجارية شاملة تحت اسم أجيباديم سبورتس والتي ستزود فيها الرعاية الصحية بخدمات أكثر انتشارا وتنوعا مع خبرة أجيباديم في الرعاية الصحية الرياضية. تقدم هذه العلامة التجارية الجديدة خدمات داخل مساحة داخلية تبلغ مساحتها 4000 متر مربع كمركز أجيباديم للطب الرياضي ونادي للياقة البدنية معتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا.

نظام رعاية صحية متكامل يمثل نموذجا للعالم

أكثر من كونها مجرد مجموعة للرعاية الصحية، أنشأت أجيباديم نموذجا متكاملا لخدمات الرعاية الصحية مع خدمات دعم الرعاية الصحية التي يمكن أن تكون نموذجا للعالم. تقوم إدارة مشروع أجيباديم، إحدى المؤسسات في هذه المجموعة، بإنشاء مشروع مستشفى تسليم المفتاح في تركيا وكذلك في بلدان أخرى. توفر الرعاية الصحية المتنقلة من أجيباديم رعاية الطوارئ وخدمات الرعاية المنزلية فضلا عن خدمات الإسعاف والتطبيب عن بُعد. كما أن شركة APlus، إحدى الشركات التابعة، توفر خدمات إدارة المرافق بما في ذلك خدمات المطاعم في أي نطاق وخدمات الغسيل والتنظيف. توفر مختبرات أجيباديم، والتي تشكل جانبا قويا آخر من المجموعة، الاختبارات الجينية واختبارات مسببات الأمراض والخلايا الجذعية وبنك الدم على نطاق واسع.

خدمات التشخيص والعلاج المتقدمة

يتم تقديم خدمات الرعاية الصحية مع أجهزة التشخيص والعلاج المتقدمة في مجموعة أجيباديم للرعاية الصحية.

تقنية التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET/CT التي تعتبر واحدة من تقنيات التصوير الفعالة في عصرنا تُستخدم في مجال علم الأورام للكشف عن الأورام وتحديد درجة انتشار الورم وتخطيط العلاج الإشعاعي وتقييم الاستجابة للعلاج كما يتم استخدامها في بعض الحالات لتحديد ما إذا كان الكتلة الموجودة حميدة أو خبيثة. كما أنها تلعب دورا مهما في تحديد تركيز الصرع، وفي الحالات العصبية مثل مرض الزهايمر وفي التحقيق في وجود الأنسجة الحية في القلب بعد الأزمة القلبية.

يمكن استخدام جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء العملية الجراحية 3 تسلا لتقديم صورة للجسم بالكامل بالإضافة إلى المساعدة في توفير صور سريعة أثناء جراحة الدماغ لإزالة الأورام. حيث أن الميزة الخاصة المتمثلة في القدرة على توفير الصور أثناء الجراحة تساعد الجراحين على الحصول على صورة في بيئة معقمة كلما احتاجوا إليها دون إيقاظ المريض أو إغلاق المنطقة التي يجري فيها تطبيق الجراحة.

جهاز التصوير المقطعي فورس سي تي باستخدامه للإشعاع بجرعة منخفضة ونسبة تباين منخفضة وفحص سريع وصديق للكلى والقدرة على تجميد الحركة والتصوير رباعي الأبعاد يبسط التشخيص ليكون له تأثير إيجابي على عملية العلاج. كما أنه من خلال الدقة العالية والسرعة يتم الكشف خاصة عن الآفات الصغيرة والمخفية في الرئتين والقولون لجعل الكشف المبكر أسهل في العديد من الأمراض.

جهاز التصوير المقطعي فلاش سي تي هو جهاز تصوير مقطعي سريع مع جرعة اشعاع منخفضة. يوفر الجهاز الحصول على صور مسح للقلب والرئة على وجه الخصوص بالإضافة إلى صور لجميع أجزاء الجسم الأخرى تقريبا. من خلال جهاز فلاش سي تي يمكن أخذ تصوير مقطعي للجسم بالكامل في غضون 4 ثوانٍ، وأوعية قلب في 0.25 ثانية، ومسح رئوي في 0.6 ثانية فقط دون الحاجة إلى حبس الأنفاس. كما أنه نظرا لأنه يسمح بالحركة أثناء العملية مع خصائص التصوير في وقت قصير جدا فهو أداة مفيدة لمرضى الصدمات والمرضى الأطفال والمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة.

جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي لكامل الجسم هو أحد أهم الأجهزة التشخيصية من بين تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي المتوفرة في يومنا الحالي. يسمح الجهاز باستكمال الفحص لكامل الجسم خلال 45 دقيقة فقط. وبالتالي يسهل الكشف عن الكتل المشبوهة في مرحلة مبكرة، قبل ظهور أعراض المرض.

جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي 3 تسلا هو أحدث أجهزة التصوير التكنولوجية التي يمكنها الحصول على صور أسرع مرتين وواضحة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي 1.5 تسلا من خلال قوة التصوير. يحقق الجهاز صورا مفصلة عالية الدقة للمقاطع العرضية الرفيعة بفضل مرونة حركته. كما أن قوة الإشارة العالية تجعل من الممكن اكتشاف آفات أصغر.

التصوير الشعاعي للثدي الرقمي ثلاثي الأبعاد مع جهاز التصوير المقطعي لديه القدرة على التقاط صورتين مقطعتين متعددة المقاطع ومتعددة الأبعاد، حيث يتم التقاط سلسلة من الصور الرقمية في طبقات رقيقة لتركيب الصورة ثلاثية الأبعاد للثدي، وبالتالي يمكن توليف الصورة ثلاثية الأبعاد للثدي. وهذا يتيح اكتشاف المناطق التي تعاني من مشاكل وأورام الثدي.

مع التصوير بالموجات فوق الصوتية للثدي رباعي الأبعاد، يمكن عرض الثدي بالكامل في أوضاع قياسية ويمكن في وقت لاحق تقييم مجموعات الصور التي تم الحصول عليها على شاشة خاصة بواسطة الطبيب. يمكن إعادة تنظيم الصور في أي مقاطع مستعرضة على الشاشة وإعادة قياسها.

يستخدم التصوير ثلاثي الأبعاد ونظام الملاحة لخزعات البروستاتا في التشخيص المبكر لسرطان البروستاتا. يتم دمج صور الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد المستخدمة في إجراءات الخزعة والأوعية الدموية. تحدد ميزة الملاحة وجود أورام سرطانية.

تستخدم طريقة الفحص “المسح الضوئي” لتوفير إمكانية التشخيص الفوري لسرطان عنق الرحم أو الآفات الأخرى في إجراء يستغرق دقيقتين ويمكن بدء العلاج اللازم دون تأخير. من خلال إجراء المسح الضوئي باستخدام جهاز المسح الضوئي يمكن إجراء تشخيص قبل عامين من اختبار مسحة عنق الرحم.

تصوير الأوعية بالطرح الرقمي يوفر إمكانية تصوير جميع الأوردة في الجسم من خلال طريقة التصوير الخاصة. كما أنه باستخدام طريقة التصوير المقطعي للأوردة الدقيقة الخاصة في الجهاز فإنه يمكن للجهاز أن يوفر صورا لأرق الأوردة مع وجود كمية صغيرة من مادة التباين التي تُعطى للأوردة (بدون دخول الشرايين). وبالتالي يتم تقليل المخاطر التي يمكن أن تفرضها مادة التباين. يستخدم الأوعية بالطرح الرقمي على حد سواء للتشخيص والعلاج.

التصوير بالموجات فوق الصوتية الداخلية هو إجراء ينتج عنه صور للأعضاء الداخلية باستخدام معدات متخصصة تم تطويرها لتنظير الجهاز الهضمي. توفر تقنية الموجات فوق الصوتية داخل القصبة الفحص بالموجات فوق الصوتية لجدار مجرى الهواء، والأمراض المجاورة للجدار وفي الغدد الليمفاوية في التجويف الصدري.

نظام تصوير ثلاثي الأبعاد للهيكل العظمي هو جهاز تصوير يوفر صورا أمامية وخلفية وجانبية للعمود الفقري والأطراف السفلية بالكامل بشكل متزامن. يتم استخدامه في انحناءات العمود الفقري مثل الجنف والحداب وكذلك التشوهات الزاوية في الأطراف السفلية.

يتم استخدام تنظير القنوات الداخلي في تشخيص وعلاج سرطان الثدي. إنه إجراء تشخيص وعلاج يستخدم لعرض الآفات السرطانية التي تشبه الثآليل في قنوات الحليب والتي تؤدي إلى إفرازات من الحلمة. يستخدم الإجراء أيضا لإزالة الآفات. حيث يمكن إزالة الآفات التي تم التعرف عليها أثناء إجراء التنظير الداخلي دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية.

جهاز تروبيم إس تي إكس يتضمن تقنيات العلاج الإشعاعي المتقدمة المستخدمة في علاج السرطان مثل العلاج الإشعاعي معدّل الكثافة، العلاج الإشعاعي الموضّح بالصور، العلاج الإشعاعي الموضعي، العلاج الإشعاعي الحجمي المعدّل الكثافة رابيد آرك، الجراحة الإشعاعية المجسّمة في الدماغ، العلاج الإشعاعي المجسّم في الجسم كما أن الجهاز يوفر إمكانية تسليط الاشعاع بشكل سريع وصحيح ودقيق للأورام الصغيرة. يمكن استخدام جهاز تروبيم إس تي إكس لعلاج جميع الأورام التي تتطلب العلاج الإشعاعي. يُفضل استخدام الجهاز بشكل خاص لعلاج الأورام الصغيرة في الرأس والجسم والأورام التي تشكل خطرا محددا على الأعضاء المجاورة المعينة. حيث أنه وفقا لأن تركيز الإشعاع يركز على الهدف فقط فإن الأنسجة السليمة تتأثر بالحد الأدنى. يعمل نظام التسليط السريع للإشعاع على تقصير مدة العلاج الإشعاعي، كما تتيح جودة الصورة العالية تحديد موقع أفضل وتسليط دقيق للإشعاع.

جهاز التعجيل الخطي تريلوجي (ليناك) يضم ثلاث طرق مختلفة للعلاج الإشعاعي. وهي العلاج الإشعاعي الموضّح بالصور، العلاج الإشعاعي معدّل الكثافة، العلاج الإشعاعي المجسّم في الجسم / الجراحة الإشعاعية المجسّمة في الدماغ. يستخدم جهاز تريلوجي لأغراض التشخيص والعلاج، ويوفر مزايا كبيرة للمريض.

يُعتبر جهاز سايبر نايف المعروف أيضا باسم مشرط الفضاء نظاما للجراحة الإشعاعية الآلية تم تصميمه لتطبيق علاج السرطان على الجسم كله بأقل من ملليمتر. بفضل هذا النظام، يتم استخدام حزم الإشعاع مع التركيز لعلاج جميع المناطق السرطانية في الدماغ والجسم بجرعات عالية. أثناء العلاج، يتم حماية الأنسجة السليمة إلى أقصى حد من آثار الإشعاع.

يتم استخدام جاما نايف في التشوه الشرياني الوريدي وأورام أورام المخ والاضطرابات الوظيفية. كونه إجراء يزيل التخدير والعناية المركزة ويستمر بضع ساعات فقط، توفر طريقة جاما نايف للمرضى علاجا بدون دم ومشرط. حيث يستطيع معظم المرضى العودة إلى حياتهم الطبيعية في اليوم التالي للعلاج.

تتيح طريقة العلاج الإشعاعي بالجرعة الواحدة توفير “جرعة واحدة من الإشعاع أثناء الجراحة” لعلاج سرطان الثدي. بعد إزالة الورم عن طريق الجراحة، يتم وضع الجهاز في مكان الورم المستخرج مع قضيب خاص وبعد القياسات اللازمة، حيث يتم حماية الأنسجة السليمة بالكامل بينما يتم تطبيق جرعة عالية من الإشعاع على المنطقة لاستكمال الجراحة. في بعض المرضى يلغي هذا الإجراء الحاجة إلى الإشعاع بعد العملية أو يقصر مدة العلاج.

يُمكّن الروبوت “دافنشي” من إجراء العمليات باستخدام شقوق صغيرة ويمكّن من التقاط صور ثلاثية الأبعاد. كل ما يتطلبه النظام هو طبيب يجلس في وحدة تحكم خارج منطقة العملية يوجه الروبوت. يتم استخدامه في مجموعة واسعة من الإجراءات ولكن بشكل خاص في جراحة المسالك البولية، جراحة القلب والأوعية الدموية، الجراحة العامة، عمليات الأنف والأذن والحنجرة وأمراض النساء.

التكنولوجيا المتقدمة ثلاثية الأبعاد روبوت نافيو للركبة يحول الميزات التشريحية الخاصة بالمريض إلى خطة جراحية افتراضية. يمكّن الجهاز من فحص خطة الكشط الميكانيكي القياسي لأنسجة الغضاريف المتدهورة وتغييرها إذا لزم الأمر دون إجراء شق للعملية (بشكل افتراضي على الكمبيوتر الآلي). هذا يقلل من أي أخطاء شق وكشط لا يمكن استردادها أثناء العملية إلى الحد الأدنى.

يعيد ليزر إكسيمر تشكيل القرنية لتصحيح مشاكل الرؤية بما في ذلك قصر النظر وطول النظر والاستجماتيزم. يتم استخدام عدسات فيمتو لعلاج إعتام عدسة العين أو الكتراكت، وهي حالة تسبب فقدان الرؤية بسبب اعتام العدسة. بمجرد قياس عين المريض، يتم تنفيذ الإجراء بأكمله باستخدام الليزر. يتم إعداد موقع العدسة باستخدام الليزر وإزالة اعتام عدسة العين.

مراكز التميز

تقدم جميع المستشفيات في مجموعة أجيباديم للرعاية الصحية خدمات فريدة من نوعها مع مراكزها المتخصصة. يوجد ضمن المجموعة 5 مراكز لزراعة الأعضاء (الكبد، الكلى، النخاع العظمي)، 11 مركزا لأطفال الأنابيب، 11 مركزا للسرطان (الجراحة، العلاج الإشعاعي، العلاج الكيميائي)، 18 مركزا لصحة الثدي، 6 مراكز للجراحة الروبوتية، 16 مركزا لصحة القلب (أمراض القلب وجراحة القلب للأطفال والبالغين)، 9 مراكز للسمنة، 9 مراكز صحية للعمود الفقري، 5 مراكز لعلاج البواسير والأمراض الشرجية، 1 مركز علاج للصداع النصفي، 3 مركز لإلتهاب بطانة الرحم، 2 مركز للولادة والحمل عالي الخطورة، 1 مركز للطب الرياضي و 10 مراكز للطب النووي والتي تقدم جميعها الخدمات مع البنية التحتية التكنولوجية المتقدمة وطاقم المتخصصين المؤهلين.

بنية تحتية رقمية خالية من الورق

من خلال متابعة للتطورات التكنولوجية عن كثب، لدى أجيباديم شبكة اتصالات قوية بما في ذلك “نظام اتصالات معلومات المستشفى”، حيث يتم تخزين جميع سجلات المرضى بين جميع مستشفيات المجموعة. تعمل أنظمة نقل الصور داخل المستشفيات وفيما بينها. كما أن “النظام المركزي” الذي يوفر إمكانية العلاج الخالي من الورق يتيح مراقبة المعلومات الطبية عبر شبكة المعلومات الإلكترونية. يتم تسجيل جميع صور المريض الإشعاعية مع نظام PACS ويمكن عرضها في الوقت الحقيقي في جميع مستشفيات أجيباديم.

العمل بالجودة العالية

تستخدم مجموعة أجيباديم للرعاية الصحية معايير اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCI) ومعايير الجودة لوزارة الصحة في الرعاية الصحية لتحسين الجودة وتعزيز نهج سلامة المريض. اللجنة الدولية المشتركة JCI هي منظمة دولية مستقلة تضع وتراجع معايير الجودة في خدمات الرعاية الصحية.